تشغيل

أبدأ الكتابة ثم أضغط انتر للبحث

آخر الأخبار

10/recentpost

الجمعة، 13 سبتمبر 2019

مرض جرثومة المعدة


مرض جرثومة المعدة هو أحد الأمراض التي تلحق الضرر بالجهاز الهضمي، وبالأخص يصيب المعدة بصورة مباشرة، حيث أن جرثومة المعدة هي أحد أنواع البكتيريا الضارة ذات الشكل الحلزوني التي تعيش في جدار المعدة، ويمكن أن تنتقل بسهولة عن طريق الطعام والماء الملوثين، وتعتبر جرثومة المعدة السبب في حدوث العديد من الأمراض كالقرحة، ويطلق على جرثومة المعدة مجموعة من المسميات منها البكتريا الحلزونية، والجرثومة الملوية البوابية. 

أسباب الإصابة بجرثومة المعدة 
  1. تناول الطعام الملوث، وشرب الماء الملوث. 
  2. تناول الفواكه والخضروات التي يتم غسلها بالماء الملوث. 
  3. مشاركة الأدوات التي تخص الشخص المصاب. 
  4. الإقامة مع أحد الأشخاص المصابين بجرثومة المعدة. 
  5. الوجود في أحد البلاد المزدحمة والفقيرة. 
  6. عدم توافر الماء الغير ملوث والمعقم. 
  7. استخدام الأواني الملوثة في طهي الطعام. 
أعراض الإصابة بمرض جرثومة المعدة 
  1. الشعور بالغثيان، ومن الممكن حدوث قيء.
  2. الشعور بألم شديد في البطن. 
  3. فقدان الشهية. 
  4. الشعور بالانتفاخ في المعدة. 
  5. وجود حرقة في المعدة. 
  6. الاستمرار في التجشؤ. 
  7. انخفاض الوزن بصورة غير طبيعية. 
  8. وجود دم في القيء. 
  9. أن يكون البراز باللون الأسود. 
  10. وجود قطرات من الدم في البراز. 
علاج مرض جرثومة المعدة 
تتعدد الطرق العلاجية لمرض جرثومة المعدة، فهناك الطرق العلاجية بالأدوية والمركبات الكيميائية، والطرق العلاجية بالطرق الطبيعية، وسنتناول كل طريقة منهما فيما يلي: 

أولاً: العلاج من خلال الأدوية الكيميائية 
  1. المضادات الحيوية 
    تتمثل أهمية هذا النوع من الأدوية في التخلص من الجراثيم التي توجد في الجسم، ومن هذه الأدوية الأموكسيلين، والتينيدازول، والسومسين، والفلاجيل. 
  2. مثبطات إفراز الحمض 
    يطلق على هذا النوع من الأدوية مصطلح مثبطات مستقبلات H2، ويشتمل هذا النوع على الأدوية التي تعمل على خفض إنتاج الأحماض في المعدة، وذلك من خلال منع المضخات المجهرية من إنتاج الأحماض، ومن هذه الأدوية الديكسيلانت، والنكسيوم، والاومبرازول، والبيرفاسيد. 
  3. حاصرات مادة الهيستامين الكيميائية 
    تعمل هذه الأدوية على تحفيز المعدة على إنتاج الأحماض، ومن هذه الأدوية فلوكسيد، وزانتاك، وأكسيد، تاجاميت. 
    • يجب الإشارة إلى ضرورة الالتزام بنصائح الطبيب في كمية الدواء الواجب تناولها، والكيفية المناسبة لتناوله، حيث أن عدم الانضباط في مواعيد الأدوية أو إهمالها يكون أحد الأسباب لتقوية المرض، وزيادة وطأته، ويصبح من الصعب التخلص من المرض بصورة نهائية. 
ثانياً: العلاج من خلال الطرق الطبيعية 
حبانا الله تعالى بعناصر غذائية مفيدة في أغلب الحالات المرضية، والتي تغني المريض عن تناول الأدوية الكيميائية، ومنها ما يلي: 
  1. العسل 
    العسل يعتبر من أهم الطرق العلاجية لجرثومة المعدة، حيث يملك قدرة كبيرة في التخلص منها، ومقاومتها. 
  2. الشاي الأخضر 
    الشاي الأخضر أحد العناصر التي تعمل على إعاقة نمو جرثومة المعدة، وقتلها، كما أن المواظبة على تناول الشاي الأخضر بكميات معتدلة قبل حدوث الإصابة يساهم في تقليل خطر الإصابة بالتهاب المعدة. 
  3. جذور عرق السوس 
    عرق السوس يعتبر أحد أشهر العلاجات الطبيعية لقرحة المعدة، ويقوم بالتخلص من جرثومة المعدة من خلال منع التصاقها بجدار المعدة فلا تجد البيئة المناسبة لها فتموت. 
  4. زيت الزيتون 
    يقوم زيت الزيتون بعلاج مرض جرثومة المعدة، حيث أنه يعتبر أحد المضادات التي تقاوم الجراثيم. 
  5. صبار الألوفيرا 
    يستخدم الصبار في منع جرثومة المعدة من التكاثر، والتخلص منها بصورة نهائية، كما أنه يساعد في التخفيف من أعراض مرض جرثومة المعدة أيضاً.
  6. البروكلي 
    تتعدد فوائد براعم البروكلي، ومن أهمها القضاء على جرثومة المعدة ومنعها من النمو، والتخفيف من حدة التهاب المعدة.

شارك الموضوع مع أصدقائك

مشاركة الواتساب تعمل فقط على الهواتف الذكية