تشغيل

أبدأ الكتابة ثم أضغط انتر للبحث

آخر الأخبار

10/recentpost

السبت، 7 سبتمبر 2019

جفاف الجلد حول الفم الأسباب والعلاجات


جفاف الجلد حول الفم يحدث نتيجة العديد من المشاكل كالتهاب الجلد المحيط بالفم أو الحساسية أو حدوث الهيجان الناتج عن استخدام بعض المنتجات، ولكن لا داعي للقلق فهناك مجموعة من طرق العلاج المختلفة التي تعمل على تحسين الوضع وترطيب الجلد، ومن الأفضل أن يختص العلاج بالسبب الرئيسي لحدوث الجفاف حتى يمنع الأثر السلبي. 

أسباب جفاف الجلد حول الفم 
  1. أن يكون الطقس بارد أو يحتوي على عواصف قوية: يتأثر الجلد حول الفم بدرجات الحرارة الباردة، وانخفاض مستوى الرطوبة في الجو، وذلك يتسبب في جعل الجلد جاف غير رطب. 
  2. التعرض بصورة مباشرة للشمس. 
  3. وجود تهيج في الجلد أو حساسية. 
  4. القيام بغسل الوجه باستمرار: الجلد يحتوي على الزيوت التي تساعده في البقاء رطباً، وعند الاستمرار في غسل الوجه يحدث نقص في زيوت الوجه، والحصول على جلد جاف تظهر عليه من الخارج طبقة قشرية. 
  5. التجفيف المستمر للجلد. 
  6. استخدام معجون الأسنان عالي الفلورايد: عند تلامس الجلد مع المكونات الموجودة في مستحضرات طب الأسنان يصبح الجلد حول الفم أكثر قسوة وخشونة. 
  7. حدوث الأكزيما أو الوردية أو الصدفية: هذه الأمراض الجلدية تضر الجلد، وتعمل على جفافه وأحياناً تؤدي إلى الطفح الجلدي. 
  8. الاستخدام المتكرر لمستحضرات الستيرويد: عند تعرض الجلد المحيط بالفم إلى المواد الكيميائية القاسية كالصابون، ومستحضرات التجميل يصبح جافاً. 
  9. استخدام الكريمات الثقيلة للوجه. 
  10. وجود التهاب في الجلد المحيط بالفم، وأعراضه تشمل طفح جلدي أو احمرار حول الفم أو حكة أو حرق خفيف. 
طرق علاج جفاف الجلد حول الفم 
يختلف العلاج المستخدم وفقاً لسبب جفاف الجلد، وعادات الشخص، ولكن توجد مجموعة من الطرق العلاجية المستخدمة في المنزل يمكن أن تخفف من أعراض جفاف الجلد ومنها: 

  1. القيام بتطهير الجلد حول الفم بطريقة لطيفة يومياً. 
  2. التقليل من غسل الوجه بالماء البارد أو الماء الساخن، لأن هذا يسبب جفاف الجلد. 
  3. الحرص على تقشير الجلد باستمرار، ومنع تراكم طبقة الجلد الميتة وما تسببه من بقع أو انسداد في مسام الوجه، والحصول على بشرة ناعمة رطبة، وذلك من خلال التخلص من طبقة الجلد الميتة باستخدام أحد أنواع المقشرات التي توجد في العديد من الأماكن. 
  4. تجنب استخدام المستحضرات التي تحتوي على المواد الكيميائية المتسببة في جفاف الجلد، والاتجاه إلى المستحضرات الخالية من الكحول، والعطور النفاذة، والألوان الصناعية، والبلاستيك. 
  5. الحرص على ترطيب البشرة يومياً بغرض المحافظة على مستوى الماء في الجلد، وتجنب جفافه، ويتم استخدام المرطب بعد تنظيف البشرة، ولكن يجب الحذر من أن يحتوي على المواد الضارة بالجسم في حالة تسريبه إلى الفم. 
  6. توخي الحذر عند اختيار المرطب المناسب للبشرة، حيث أن كل بشرة تختلف عن غيرها، كما أن هناك بعض المرطبات الجلدية التي تتضمن في مكوناتها العديد من المواد الضارة بالبشرة، ويجب التأكد من وجود المكونات المفيدة كدقيق الشوفان، والسيراميد، وحمض الهيالورونيك. 
  7. استخدام الزيوت التي تناسب البشرة وتساهم في حل مشاكلها، وتعمل على ترطيبها وزيادة نعومتها كزيت جوز الهند، وزيت بذور دوار الشمس، وزبدة الشيا، وهلام الصبار النقي، ولكن يجب تحديد الكمية المناسبة للاستخدام حتى لا تضر بالبشرة. 
  8. الابتعاد عن مستحضرات الماكياج، ومنتجات غسول الفم، ومعجون الأسنان، حيث أنها تعمل على جفاف الجلد حول منطقة الفم، ومحاولة استخدام المنتجات الطبيعية التي لا تضر بالبشرة، وتساعد في بقائها رطبة. 
  9. القيام بتغيير الروتين اليومي، والإقلاع عن العادات السيئة، ومن أهمها التدخين لأنه أحد الأسباب التي تساعد على جفاف البشرة وظهورها بمظهر سيء. 
  10. تجنب تعريض البشرة للتكييف أو المدفئة للابتعاد عن الهواء الجاف الذي يؤثر على البشرة ويجعلها جافة. 

شارك الموضوع مع أصدقائك

مشاركة الواتساب تعمل فقط على الهواتف الذكية