تشغيل

أبدأ الكتابة ثم أضغط انتر للبحث

آخر الأخبار

10/recentpost

الاثنين، 9 سبتمبر 2019

ما هي الفوائد الصحية لفيتامين د؟



تتعدد الفوائد الصحية لفيتامين د بالنسبة لصحة الجسم، حيث أنه يساعد في تقليل خطر الإصابة بالأمراض الخطيرة كالسرطان، ومرض السكري، كما يقوم بحماية العظام والأسنان من التلف، يمكن الحصول على فيتامين د من خلال تناول كمية مناسبة من الأطعمة الغنية به أو تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د، ولكن يتمكن الجسم من إنتاجه من خلال تعريض البشرة مباشرة إلى الشمس مدة لا تزيد عن 10دقائق بصورة منتظمة تصل إلى 3 مرات خلال الأسبوع الواحد، أما في فصل الشتاء يفقد الجسم كمية كبيرة من فيتامين د، نتيجة لذلك يعاني الكثيرين من النقص في فيتامين د. 

ما هي الفوائد الصحية لفيتامين د؟ 
يمتلك فيتامين د حزمة متميزة من الفوائد، والوظائف الهامة في الجسم، ومنها ما يلي: 
  1. الحفاظ على صحة العظام، و صحة الأسنان 
    يعمل فيتامين د على دعم العظام والأسنان، حيث أنه يساعد في ضبط مستوى الكالسيوم في الجسم من خلال امتصاصه في الأمعاء، وأيضاً الحفاظ على مستويات الفسفور في الدم، فالكالسيوم والفسفور أحد العناصر التي تؤثر على صحة العظام والأسنان، ويظهر نقص الكالسيوم عند الأطفال في صورة مرض الكساح، أما في البالغين فيكون في شكل الإصابة بمرض هشاشة العظام. 
  2. التقليل من خطر الإصابة بداء السكري 
    يساعد فيتامين د على الخفض من مخاطر الإصابة بمرض السكري، حيث أن يوجد ارتباط وثيق بين تركيز فيتامين د في الجسم، والإصابة بداء السكري، ويتمثل ذلك في تأثير المعدلات المنخفضة من فيتامين د بصورة سلبية على الكمية التي يتم إفرازها من الأنسولين. 
  3. يساعد على جعل الحمل صحي 
    يعتبر فيتامين د أحد الفيتامينات الهامة التي تساعد في الوصول بالحمل إلى بر الأمان، حيث أن نقص تركيز فيتامين د لدى الحامل يجعلها أمام خطر الإصابة بتسمم الحمل أو مرض السكري الحملي أو التهاب المهبل الجرثومي، كما أن زيادة تركيز فيتامين د للمرأة الحامل من الممكن أن تؤدي إلى إصابة الطفل بداء الحساسية من بعض الأطعمة. 
  4. الحفاظ على صحة الرضع 
    نقص فيتامين د لدى الرضيع يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بمجموعة من الأمراض كمرض الحساسية، ومرض التهاب الجلد التأتبي، ومرض الربو، كلما زادت نسبة فيتامين د في الجسم تزداد مقاومة الجسم للأمراض. 
  5. التقليل من خطر الإصابة بمرض الإنفلونزا 
    أكدت الدراسات بعد إجراء مجموعة من البحاث حول تركيز فيتامين د في الجسم على أنه كلما زاد تركيز فيتامين د في جسم الطفل أصبح أقل عرضة للإصابة بمرض الأنفلونزا. 
  6. انخفاض خطر الإصابة بمرض السرطان 
    أكدت الدراسات والأبحاث على أن فيتامين د في هيئته الهرمونية النشطة يعمل على الحد من خطر الإصابة بمرض السرطان، وذلك من خلال منع الخلايا السرطانية من التكاثر والتطور إلى خلايا جديدة، بالإضافة إلى التخلص من أكبر عدد من الخلايا السرطانية بصورة نهائية. 
  7. الحفاظ على صحة القلب، والأوعية الدموية 
    النقص في فيتامين د يؤدي إلى زيادة احتمالات الإصابة بأمراض القلب المزمنة، والأوعية الدموية. 
  8. العمل على تقوية وظيفة الرئة 
    فيتامين د هو أحد الفيتامينات الهامة التي تساعد الرئة على القيام بوظائفها الهامة للجسم، وعند نقص تركيز فيتامين د في الجسم لا تستطيع الرئة مباشرة وظائفها كما يجب أن تكون. 
  9. تقوية صحة الجهاز المناعي في الجسم 
    يعمل فيتامين د على تحفيز الجهاز المناعي في الجسم، ومساعدته على ممارسة وظائفه بأداء جيد، ويمده بمزيد من القوة للوقوف أمام الأمراض والعدوى. 
  10. تقليل خطر الإصابة بمرض التوحد، ومرض الزهايمر 
    يؤدي التركيز المعتدل لفيتامين د في الجسم على الخفض من أخطار الإصابة بمرض التوحد أو مرض الزهايمر. 

شارك الموضوع مع أصدقائك

مشاركة الواتساب تعمل فقط على الهواتف الذكية