تشغيل

أبدأ الكتابة ثم أضغط انتر للبحث

آخر الأخبار

10/recentpost

الاثنين، 16 سبتمبر 2019

أسباب اضطراب النوم وعلاجه


اضطراب النوم هو الحالة التي تؤثر على قدرة الفرد على النوم والاسترخاء جيداً، وقد يكون بسبب الإجهاد أو الضغوطات الصعبة أو أحد المشاكل الصحية، وينتج عن اضطراب النوم العديد من المشاكل كالشعور بالتعب والإرهاق على مدار اليوم، والتأثير السلبي على المزاج الشخصي، وضعف التركيز، واختلال الصحة العامة، ما هي أسباب اضطراب النوم؟، وما طرق علاجه؟ ستجد الإجابة في هذا المقال. 

أسباب اضطراب النوم 
يوجد العديد من المشاكل الصحية، والمشاكل النفسية التي تسبب الاضطراب في النوم والأرق الشديد، وتتمثل فيما يلي: 
  1. مشاكل الجهاز التنفسي 
    تعتبر التهابات الجهاز التنفسي العلوي أحد الأسباب التي تؤثر بالسلب على النوم، حيث أن هذه الالتهابات تؤدي إلى حدوث صعوبة في عملية التنفس أثناء الليل. 
  2. الإصابة بالحساسية ونزلات البرد 
    مرض الحساسية ونزلات البرد تجعل التنفس عن طريق الأنف من الأمور الصعبة مما يؤدي إلى اضطراب النوم. 
  3. الشعور بالآلام المزمنة 
    من المتعارف عليه أن الشعور بالألم يؤدي إلى هروب النوم بعيداً عن الفرد، وإن كان الفرد نائماً وشعر بأي ألم يستيقظ من النوم، كما أن اضطراب النوم قد يساعد على تطوير الألم، وزيادة حدته وذلك بسبب عدم أخذ قسط من الراحة للجسم، وهناك مجموعة من الأسباب التي تنتج عنها هذه الآلام كما يلي: 
    • الصداع المستمر 
    • التهاب المفاصل 
    • التهاب الأمعاء 
    • ألم مستمر أسفل الظهر 
    • متلازمة التعب المزمن 
    • فيبروميالغيا 
  4. الإكثار من التبول ليلاً 
    الشعور بالرغبة في التبول تؤدي إلى استيقاظ الفرد من النوم، وعند تكرار هذه العملية خلال فترة النوم يصبح في حالة من الاضطراب، ويعتبر هذا المرض أحد أمراض الجهاز البولي فيجب زيارة الطبيب المختص لحل هذه المشكلة نهائياً. 
  5. تناول الأدوية الكيميائية 
    تحتوي بعض الأدوية على نسبة من المواد المنشطة كأدوية القلب، وأدوية ضغط الدم، والأدوية المضادة للحساسية. 
  6. مشروبات الكافيين والكحول 
    هناك مشروبات تحتوي على كمية من الكافيين، وأيضاً مشروبات تحتوي على الكحول وجميع هذه المشروبات تتضمن مواد منبهة كالشاي، والقهوة، والمشروبات الغازية. 
  7. التوتر والقلق 
    مما لاشك فيه أن تأثير التوتر والقلق أكثر من سيء على النوم، ويؤدي إلى حدوث اضطرابات شديدة في النوم. 
  8. تناول كمية مفرطة من الطعام ليلاً 
    حيث أن الطعام الصحي يجب ألا يكون في وقت متأخر من الليل حتى لا يسبب عدد من المشاكل للجسم، وأحد هذه المشاكل هي الأرق واضطراب النوم. 
  9. الوصول إلى سن الشيخوخة 
    تؤثر الشيخوخة وما يتبعها من تغييرات على النوم وطريقته، فقد يتأثر النوم ببعض الاضطرابات وينتج عن ذلك الأرق. 

  10. الانشغال بالعمل لأوقات متأخرة من اليوم 
    ينتج عن العمل غير المنتظم اضطراب في النوم، والتأثير على الصحة العامة للجسم، وذلك بسبب بقاء الفرد في العمل حتى وقت متأخر من الليل. 
علاج اضطراب النوم 
تتعدد الطرق العلاجية للتخلص من اضطراب النوم بصورة نهائية، وتتمثل هذه الطرق فيما يلي: 
  1. العلاج السلوكي 
    يتضمن هذا النوع من العلاج العديد من الأمور منها: 
    • محاولة تطبيق بعض عادات النوم الجديدة. 
    • خلق بيئة مناسبة للنوم. 
    • تطبيق تقنيات متطورة للاسترخاء. 
    • محاولة التحكم في كمية المنبهات. 
    • القيام بتحديد أوقات النوم. 
    • العلاج الضوئي. 
    • العلاج المعرفي. 
  2. تغيير عادات النوم من خلال تحديد وقت ثابت لا يتغير للنوم 
    أهم هذه العادات هي تحديد وقت ثابت للاستيقاظ، وذلك حتى ينتظم الجسم في النوم، ويأخذ حصته الكاملة من النوم العميق. 
  3. تناول بعض الأدوية الكيميائية 
    يلجأ الأطباء إلى العلاج بالأدوية الكيميائية للتخفيف من حدة المرض، ومساعدة الجسم على الراحة، ومن هذه الأدوية سوناتا، روزيرم، لونيستا، زلبلون، زولبيدم. 

شارك الموضوع مع أصدقائك

مشاركة الواتساب تعمل فقط على الهواتف الذكية