تشغيل

أبدأ الكتابة ثم أضغط انتر للبحث

آخر الأخبار

10/recentpost

السبت، 14 سبتمبر 2019

خفقان القلب والتنفس بصعوبة



خفقان القلب هو عبارة عن زيادة غير معتادة في سرعة نبضات القلب تحدث أحيانا بسبب تعرض الجسم لمجهود ما سواء كانت أعمال شاقة أو جري أو مشي لمسافات طويلة أو صعود للسلم، وأحيانا تحدث دون أي مجهود ولكن بسبب بعض الانفعالات، أو الارتفاع المفاجئ في ضغط الدم أم مشكلة طبية في الجسم، خفقان القلب يحدث عادة لجميع الأشخاص يكون لوقت محدد وينتهي بعد ذلك ولكن في بعض الأحيان قد يترتب عليه أمراض في القلب، أو مشكلة في التنفس وسنتعرف أكثر على هذا العرض وأسبابه وكيف نعالجه في السطور القادمة. 

أعراض حالة خفقان القلب 
يوجد أكثر من عرض يحدث أثناء خفقان القلب وهما كالآتي: 
  • يصاحب خفقان القلب بشكل زائد آلام في الصدر. 
  • صعوبة التنفس بشكل طبيعي. 
  • ألم في الرأس. 
  • استمراره لفترة 
  • نغزات متكررة في القلب. 
الأسباب التي تؤدي إلى خفقان القلب 
من أهم الأسباب التي تؤدي إلى خفقان القلب هو أن يحدث خلل أو تغير في مرور الدم كما أنه يوجد أسباب مرضية تؤدي إلى زيادة خفقان القلب مثل الحالات المصابة بالأمراض التالية: 
  • الإصابة بفقر الدم حيث أنه في هذه الحالة يقوم القلب بضخ دم زيادة عن المعدل الطبيعي، ليقوم بتعويض الأكسجين الناقص بسبب نقص الهيمولوجين في الدم، وعندما يتراجع أو يقل الهيمولوجين في الدم بصورة كبيرة يؤدي ذلك إلى فشل القلب. 
  • زيادة النشاط في الغدة الدرقية، ينتج عن هذا المرض زيادة في نبضات القلب بصورة كبيرة، وهي أصلا تؤثر بشكل كبير على كافة أعضاء الجسم، وأيضا قلة نشاط الغدة الدرقية يؤدي أيضًا إلى تباطئ النبض للقلب عن المعدل الطبيعي. 
  • الاضطراب الذي يحدث في الأملاح نتيجة حدوث تغير أو خلل في هرمونات الجسم ومنها يتعرض القلب لسرعة النبض لأن الجسم يحدث بداخله خلل نتيجة نقص أو زيادة في المعادن والأملاح بداخله. 
  • حدوث انخفاض أو ارتفاع في ضغط الدم من الأشياء التي تنتج سرعة النبض، فعندما يقل مستوى ضغط الدم يبدأ القلب في التسارع لضبط الجسم، وعندما يرتفع يبدأ القلب بالتسارع نتيجة للتوتر والاضطراب الذي يحدث له. 
  • الإصابة بمرض السكري فقد ينتج عن المرض أكثر من ضرر للقلب مثل تصلب الشرايين أو حدوث قصور في القلب. 
  • نقص المياه من الجسم أو نقص السوائل بشكل عام من الجسم. 
متى يجب أن نتواصل مع الطبيب؟ 
إذا كان خفقان القلب يبدأ عندما تقوم بمجهود كبير ويستمر لوقت قليل حتى تهدأ، فهذا أمر طبيعي يحدث للجميع ولا يحتاج منك استشارة طبيب، أما إذا كنت مريض قلب وبدأ الأمر يزداد معك فعليك أن تقوم باستشارة الطبيب على الفور والاطمئنان أنه لا يوجد أي تطورات مقلقة، فسيجعلك الطبيب تقوم ببعض الفحوصات التي توضح ماذا يدور داخل قلبك، وإذا كنت غير مريض قلب ولكن بدأ الأمر يظهر في حياتك ويزداد مع الأعراض التالية: 
  • الشعور بالدوار. 
  • حالات إغماء متكررة. 
  • ألم في الصدر مصاحبًا للخفقان الشديد. 
  • الإصابة بصعوبة في التنفس. 
هنا عليك فورًا أن تلجأ للفحص الطبي ومعرفة الأسباب والخضوع للعلاج المناسب. 

ما هي المضاعفات التي ممكن أن تحدث؟ 
إذا كان خفقان القلب ليس ناتج عن أي أمراض قلبية فهنا لا يوجد مضاعفات أما إن كان السبب مرض في القلب فقد تنتج عنه المضاعفات التالية: 
  • انخفاض مفاجئ في ضغط الدم يتسبب في حدوث الإغماء. 
  • حدوث اضطراب في نظم القلب ينتج عنها توقف القلب عن النبض. 
  • حدوث سكتة دماغية نتيجة تفتت جلطات الدم المتكونة نتيجة رجفان الأذيني بدلا من النبض بالطريقة السليمة. 
  • حدوث فشل للقلب نتيجة الاضطرابات المتكررة وعدم وصول الدم للقلب بشكل منتظم. 

شارك الموضوع مع أصدقائك

مشاركة الواتساب تعمل فقط على الهواتف الذكية