تشغيل

أبدأ الكتابة ثم أضغط انتر للبحث

آخر الأخبار

10/recentpost

الجمعة، 20 سبتمبر 2019

أعراض تصلب الشرايين


تصلب الشرايين هو أحد أشهر أمراض القلب التي تنتج عن سماكة وصلابة الأوعية الدموية التي تعمل كحلقة وصل بين القلب وجميع أعضاء الجسم وأنسجته، حيث أنها تقوم بإيصال الدم المحمل بالأكسجين من القلب إلى الجسم، وعندما تصبح هذه الأوعية سميكة وصلبة تعمل كالحاجز بين الدم المتفق والجسم، وتصلب الشرايين يشير إلى تراكم كلاً من الكوليسترول والدهون في جدار الشرايين على الجانبين الأمر الذي يؤدي إلى منع تدفق الدم وإعاقة حركته، وقد يؤثر مرض تصلب الشرايين على مجموعة من أعضاء الجسم بجانب العضو الرئيسي وهو القلب. 

أعراض تصلب الشرايين 
يجب على الشخص الإلمام بالأعراض الخاصة بأغلب الأمراض حتى تتسنى له الفرصة في اكتشاف المرض، والسيطرة عليه قبل أن يتفاقم ويصبح في مرحلة ميؤوس منها، وفي حالة الإصابة بمرض تصلب الشرايين في بداية حدوثه لا يظهر على الشخص علامات أو أعراض تدل على حدوث المرض، وعند تطور المرض والوصول إلى مرحلة انسداد الشرايين، والتأثير بالسلب على تدفق الدم إلى الجسم تظهر بعض العلامات التي تكشف عن وجود المرض منها ما يلي: 
  1. وجود ألم في منطقة الصدر بالنسبة لتصلب شرايين القلب. 
  2. وجود ألم في الساق في حالة السير بالنسبة لتصلب الشرايين المتصلة بالذراعين أو الساقين. 
  3. الإصابة بمرض الفشل الكلوي أو الارتفاع في ضغط الدم بالنسبة لتصلب الشرايين المتصلة بالكلى. 
  4. الإصابة بمرض تصلب الشرايين المتصلة بالدماغ من أهم أعراضه ما يلي: 
  • الشعور بتنميل في الأطراف كالذراعين، والساقين. 
  • وجود مشقة كبيرة في تبادل الحديث مع الغير. 
  • هبوط عضلات الوجه. 
  • حدوث فقد في النظر بصورة مؤقتة في أحد العينين. 
عوامل خطر تصلب الشرايين 
  1. زيادة مستوى الكوليسترول في الدم عن المعدل الطبيعي. 
  2. أن يكون الشخص مصاب بمرض السكري. 
  3. التدخين 
  4. الارتفاع في ضغط الدم. 
  5. العوامل الوراثية. 
  6. أن يكون الشخص مصاب بأحد الأمراض الخطيرة 
  7. هذه الأمراض من شأنها زيادة خطر الإصابة بمرض تصلب الشرايين كمرض الشريان التاجي، وأمراض الأوعية الدماغية. 
  8. السمنة المفرطة التي تؤثر بالسلب على الشرايين. 
  9. انخفاض نسبة فيتامين ب12 في الدم عن المعدل الطبيعي. 
  10. أن يتضمن الجسم مستويات مرتفعة من أحد المنشطات المانعة للبلازمينوجين في الدم. 
  11. سن الشيخوخة. 
  12. أن يكون الشخص مصابا بمرض متلازمة الأجسام المضادة ضد الفوسفوليبيدات، ومرض الذئبة الحميمية. 
طرق علاج مرض تصلب الشرايين 
يجدر الإشارة إلى أن العلم بالمرض في أول وقته أحد الأمور التي تساعد في العلاج من هذا المرض، وبالنسبة لمرض تصلب الشرايين فيجب اتخاذ الإجراءات السريعة لتقليل المضاعفات الناتجة عنه، ومن الطرق العلاجية لمرض تصلب الشرايين ما يلي: 
  1. ضبط معدلات الكوليسترول في الدم. 
  2. ضبط مستوى السكر في الدم. 
  3. الابتعاد عن عادة التدخين بصورة نهائية. 
  4. الوصول بضغط الدم إلى المعدل الطبيعي. 
  5. فقد الوزن الزائد المتمثل في الدهون الضارة في الجسم، والوصول بالجسم إلى الوزن المثالي. 
  6. تناول الأدوية التي تحتوي على الفيتامينات الهامة كفيتامين ب6(بيريريدوكسين) ، وفيتامين ب9(حمض الفوليك)، وفيتامين ب12(كوبالامين). 
  7. تناول الأطعمة الغنية بالمواد والفيتامينات الهامة للجسم، وذلك من خلال السير وفقاً لنظام غذائي صحي سليم يتضمن مجموعة من الأطعمة المفيدة للجسم، والتي تساهم في علاج أسباب الإصابة بمرض تصلب الشرايين لتجنب حدوثه. 
  8. المواظبة على تأدية التمارين الرياضية التي تساعد الجسم على فقدان الوزن، والتخلص من الدهون الضارة في الجسم، وتقليل خطر الإصابة بتصلب الشرايين. 

شارك الموضوع مع أصدقائك

مشاركة الواتساب تعمل فقط على الهواتف الذكية