تشغيل

أبدأ الكتابة ثم أضغط انتر للبحث

آخر الأخبار

10/recentpost

الجمعة، 20 سبتمبر 2019

أعراض التهاب المفاصل


كثُرت الشكوى من التهاب المفاصل في الآونة الاخيرة، وخاصة عند كبار السن، هذا المرض هو عبارة عن حدوث ألم، وتيبس لمفصل أو أكثر في الجسم، وتزداد احتمالية الإصابة به مع تقدم السن، ومن أشهر أنواعه التهاب المفاصل العظمي، والتهاب المفاصل الروماتزمي 

ماهية المفاصل 
يتركب المفصل من غطاء صلب ذا ملمس ناعم يغطي نهايات العظام والمفاصل يسمى الغضروف، وهو مسئول عن سهولة حركة المفصل بالإضافة إلى غطاء خارجي يغطي أجزاء المفصل، وكيس زلالي يغطي الغطاء الخارجي يفرز سائل يسمح بلين حركة المفصل وتغذيته، عند حدوث أي مشكلة من مكونات المفصل من إزالة الغضروف أو عدم وجود الكيس الزلالي في المفصل يؤدي هذا إلى زيادة احتكاك عظام المفصل مع بعضها. 

أعراض التهاب المفاصل 
  1. الإحساس بألم شديد في المفصل بالأخص عند الحركة. 
  2. تيبس المفصل عند القيام بتحريكه بعد الراحة من الوقوف أو الجلوس. 
  3. تورم مكان المفصل، واحمرار الجلد المحيط به. 
أسباب التهاب المفاصل 
  1. الوراثة: إذا كان أحد الأقارب من العائلة تعرض للإصابة، فإن الشخص يصبح أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض. 
  2. السن: كلما تقدم السن كلما زادت احتمالية الإصابة بهذا المرض. 
  3. الجنس: تتعرض النساء لهذا المرض أكثر من الرجال، ولكن عند تعرض الرجال لمرض النقرس فإنه يصبح أكثر عرضة للإصابة بالمرض أكثر من النساء. 
  4. السمنة: زيادة الوزن أحد أسباب الإصابة بمرض التهاب المفاصل، يضغط الجسم علي المفاصل وخاصة مفاصل الركبة والحوض. 
مضاعفات مرض التهاب المفاصل 
  1. الالتهابات الشديدة التي تصيب المفاصل مما يعيق العمل اليومي المعتاد. 
  2. التهاب مفاصل الجسم المسئولة عن الحركة كمفصل الحوض، والركبة مما يؤدي إلى صعوبة الحركة، والجلوس المريح. 
كيفية تشخيص مرض التهاب المفاصل 
  1. التحليل الشامل التفصيلي لسوائل الجسم من دم، وبول، والسائل الزلالي المحيط بالمفصل المصاب. 
  2. طلب أشعة إكس علي المفصل لرؤية حالة المفصل من تآكل العظام، ومدى إصابة الغضروف. 
  3. عمل الأشعة المقطعية وهي عبارة عن صور للتركيب الداخلي للمفصل مما يساعد على الكشف عن مدى الاصابة. 
  4. عمل أشعة الرنين المغناطيسي التي تساعد الطبيب من رؤية التركيب الداخلي للمفصل، وتوضح مدي قوة الإصابة بالمرض. 
علاج التهاب المفاصل 
يعتمد علاج التهاب المفاصل على تقليل حدة الألم، وليس التخلص التام من المرض، ويتمثل العلاج فيما يلي: 
  1. المسكنات: تساعد في تقليل الإحساس بالألم، وليس علاج المفصل ذاته، وهو علاج وقتي. 
  2. أدوية النونستيرويدال: تقلل الألم وفي نفس الوقت التهاب المفصل، ولكن لها تأثير ضار على المعدة ومضرة جداً بالنسبة للمصابين بمرض القلب، ومنها الايبوبروفين. 
  3. الكريمات والمراهم: وهي من الأدوية الخادعة حيث تخدع الجهاز العصبي بنقل الألم من المفصل. 
  4. الحقن بالكورتيزون: له تأثير عظيم في علاج الالتهاب، ولكنه يسبب بعض الأضرار مع تقدم السن على أجهزة الجسم، وخاصة البنكرياس. 
  5. العلاج الطبيعي: حيث تساعد التمارين من تقوية العضلات حول المفصل، ومن ثم السهولة بعض الشيء في الحركة. 
  6. الجراحات: إذا لم تؤدي العلاجات السابقة الى أي نتيجة فإن الحل الجراحي هو الحل الأخير، وتتمثل الجراحات فيما يلي: 
  • أ- جراحات تغيير المفصل، وهي تغيير المفصل المصاب بآخر صناعي وعادة يحدث هذا لمفاصل الحوض والركبة. 
  • ب- لحم المفصل، وهي إزالة المفصل ولحم العظام مع بعضها، ويحدث هذا في المفاصل الصغيرة مثل مفاصل الاصابة. 
نصائح لمريض التهاب المفاصل 
  1. العمل علي خفض الوزن لتقليل الضغط على المفاصل. 
  2. ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد علي مرونة المفاصل. 
  3. عمل الكمادات حول المفصل حيث يساعد ذلك من تخفيف الالم. 
  4. استخدام بعض أدوات المساعدة مثل العكاز

شارك الموضوع مع أصدقائك

مشاركة الواتساب تعمل فقط على الهواتف الذكية