تشغيل

أبدأ الكتابة ثم أضغط انتر للبحث

آخر الأخبار

10/recentpost

السبت، 21 سبتمبر 2019

طرق الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي


يتسائل البعض هل هناك طرق للوقاية من التهاب الكبد الفيروسي؟ تعود أهمية هذا السؤال إلى صعوبة مرض التهاب الكبد الفيروسي الذي يصيب الكبد بالالتهاب ويؤدي إلى تلفه، ويحاول الشخص جاهداً أن يتعرف على سبل الوقاية من هذا المرض، والحفاظ على الجسم من خطر الإصابة بمرض التهاب الكبد الفيروسي، حيث أن التهاب الكبد يؤثر على أداء وظائفه التي من أهمها تنقية الدم من السموم، وإفراز الهرمونات، وتخزين الفيتامينات، مما يؤدي إلى حدوث العديد من المشاكل الصحية في الجسم. 

أنواع التهاب الكبد الفيروسي 
توجد مجموعة من الفيروسات التي تسبب التهاب الكبد الفيروسي، مما يؤدي إلى وجود أنواع مختلفة من التهاب الكبد الوبائي أشهرها ما يلي: 
  1. التهاب الكبد A 
    ينتج هذا النوع من التهاب الكبد نتيجة إصابة الجسم بعدوى فيروس A الذي يتسبب في الإصابة بالتهاب الكبد A المعروف باسم التهاب الكبد الإقفاري، ويتميز هذا النوع بسهول الشفاء منه، وأعراضه الطفيفة على الجسم، وبعد أن يتعافى المريض منه يمتلك الجسم حصانة ضد تكرار الإصابة به مرة أخرى، بالإضافة إلى وجود لقاحات تقوم بحماية الجسم من الفيروس. 
  2. التهاب الكبد B 
    تنتج الإصابة بهذا النوع من التهاب الكبد الفيروسي نتيجة انتقال عدوى فيروس B المسبب الرئيسي للإصابه بالتهاب الكبد B الذي يعرف باسم التهاب الكبد الطويل الحضانة، وتتنقل هذه العدوى من خلال ما يلي: 
    • حدوث إتصال جنسي مع شخص مصاب بالفيروس. 
    • عمل وشم معين عن طريق استخدام إبرة ملوثة بالفيروس. 
    • استخدام الأدوات الشخصية لشخص مصاب. 
    • أن تكون الأم المرضعة مصابة فينتقل الفيروس إلى الرضيع. 
    هذا النوع من التهاب الكبد الفيروسي من الممكن أن يسبب للكبد مجموعة من الأضرار شديدة الخطورة منها تليف الكبد، وسرطان الكبد. 
    يتوفر لقاح آمن لهذا الفيروس للحماية من مرض التهاب الكبد B. 
  3. التهاب الكبد C 
    السبب الرئيسي للإصابة بهذا النوع من التهاب الكبد الفيروسي هو العدوى بفيروس C التي تسبب التهاب الكبد C الذي يسمى بالتهاب الكبد الشبيه بالذئبة، وتنتج الإصابة بالفيروس نتيجة ما يلي: 
    1. نقل الدم من شخص مصاب. 
    2. زرع أحد الأعضاء الخاصة بشخص مصاب بالفيروس. 
    3. أن تكون الأم المرضعة مصابة فتتنقل عدوى الفيروس إلى الرضيع. 
    4. أن يكون الشخص يعمل في أحد المستشفيات فيمكن انتقال العدوى عند استخدام الأدوات الحادة.
    يشتهر هذا النوع من التهاب الكبد الفيروسي بأنه يسبب إصابة الكبد بالسرطان بعد إتلاف أنسجته بالكامل. 
طرق الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي 
الوقاية من التهاب الكبد تعطي الجسم الحماية الكاملة لمقاومة المرض وتقليل خطر حدوثه، وتوجد أنواع لمرض التهاب الكبد الفيروسي التي تختلف فيما بينها في العديد من الأمور أهمها طرق الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي، وتتمثل هذه الطرق في الآتي: 
أولاً: طرق الوقاية من التهاب الكبد A 
  1. غسل اليدين جيداً بالماء والصابون بعد استخدام الحمام. 
  2. تناول الأطعمة بعد الطهي مباشرة. 
  3. الحرص على تناول الفواكه والخضروات ذات القشرة عندما تكون الماء ملوثة. 
  4. تجنب شرب الماء الملوثة، والحرص على تناول الماء المعقمة. 
  5. الحرص على أخذ اللقاح الخاص بالتهاب الكبد الفيروسي عند السفر إلى أماكن ينتشر فيها المرض. 
ثانياً: طرق الوقاية من التهاب الكبد B 
  1. الالتزام بارتداء الواقي الذكري عند ممارسة الجنس حتى يكون أكثر أماناً. 
  2. عدم استخدام أدوات الغير الشخصية. 
  3. الحرص على استخدام الإبر المعقمة عند الحقن. 
  4. أخذ اللقاح الخاص بالتهاب الكبد B لتقليل خطر الإصابة بالمرض. 
ثالثاً: طرق الوقاية من التهاب الكبد C 
  1. الإمتناع عن تناول المشروبات الكحولية. 
  2. تجنب استخدام الإبر الغير معقمة. 
  3. عدم مشاركة الأدوات الشخصية مع الغير. 
  4. أخذ اللقاح الخاص بمرض التهاب الكبد C للوقاية من المرض. 

شارك الموضوع مع أصدقائك

مشاركة الواتساب تعمل فقط على الهواتف الذكية