تشغيل

أبدأ الكتابة ثم أضغط انتر للبحث

آخر الأخبار

10/recentpost

الجمعة، 4 أكتوبر 2019

عادات غذائية تضر الغدة الدرقية


يوجد مجموعة من العادات الغذائية التي تضر الغدة الدرقية، وتمنع تأديتها لوظائفها بالشكل الصحيح، فما هي الغدة الدرقية؟ وما هي العادات الغذائية الضارة؟ سنتناول في هذا المقال الإجابة على هذه الأسئلة. 

ما هي الغدة الدرقية؟ 
- تعريف الغدة الدرقية 
الغدة الدرقية هي أحد أشهر الغدد الصماء في جسم الإنسان وأكبرها، وتشتهر بإفراز الثيروكسين، تقوم بإفراز هرموناتها في الدم بطريقة مباشرة ولا تحتاج إلى قنوات خاصة لنقل هذه الهرمونات، توجد الغدة الدرقية على هيئة فراشة حيث أنها تتكون من فصين يتصلان مع بعضهما من خلال ما يسمى بالبرزخ وهو عبارة عن جسر صغير يتكون من مجموعة من الأنسجة، وتحتوي بطانة الغدة الدرقية على عدد من الخلايا التي يطلق عليها الخلايا الكيسية التي تقوم بإفراز هرمونات الغدة الدرقية المتمثلة في هرمون الثيروكسين، وهرمون ثالث يود الثيرونين. 

- موقع الغدة الدرقية 
تقع الغدة الدرقية في الناحية الأمامية من الرقبة وتستر القصبة الهوائية، وتوجد أسفل الحنجرة مباشرة، وعندما يقوم الإنسان بالبلع أو التحدث فإن الغدة الدرقية تقوم بالحركة المناسبة جنباً إلى جنب مع الحنجرة، وتشبه في شكلها الفراشة التي تطلق أجنحتها على كلا الجانبين. 

عادات غذائية تضر الغدة الدرقية 
هناك عادات يقوم بها الشخص قد تضر بالغدة الدرقية ووظائفها، مما يسبب العديد من المشاكل للجسم، حيث أن الغدة الدرقية أحد أهم الغدد الصماء في الجسم نظراً لما تقوم به عمليات هامة تساعد في ضبط الوزن، بالإضافة إلى ضبط عمليات الأيض في الجسم، وتتمثل العادات الضارة فيما يلي: 
  1. تناول كمية قليلة من الكربوهيدرات 
    يجب العلم بأن الكربوهيدرات هامة في عمل الغدة الدرقية، وعند خفض الكمية التي تدخل إلى الجسم بغرض فقدان الوزن يضر الغدة، ولكن لا يعني هذا الإكثار من الكربوهيدرات بل المقصود هنا هو الاعتدال في تناولها. 
  2. تناول كميات كبيرة من الأطعمة المصنعة 
    من المتعارف عليه أن الأطعمة المصنعة تتضمن مجموعة من الأضرار التي تصيب الكثير من أعضاء الجسم، وعند تناولها بكثرة فإن الغدة الدرقية تتأثر بشدة، وذلك بسبب التأثير السلبي على عمليات الأيض التي يقوم بها الجسم، حيث أن هذا النوع من الطعمة يحتوي على عدد من المواد التي يصعب هضمها بسهولة فتحتاج إلى المزيد من الوقت في الجسم حتى يستطيع الجسم القيام بهضمها بصورة كاملة. 
  3. النقص في كمية السعرات الحرارية 
    قد يحتاج بعض الأشخاص إلى تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة قليلة جداً من السعرات الحرارية، ولكن هذه الكمية التي تكاد أن تكون منعدمة من السعرات الحرارية في الجسم تضر بعمل الغدة الدرقية في جميع العمليات التي تقوم بها، ويجب على الشخص الحرص على تناول كميات معتدلة من السعرات الحرارية. 
  4. الإكثار من تناول الغلوتين 
    عندما يحتوي النظام الغذائي الخاص بالشخص على كمية كبيرة من الحبوب والغلوتين يؤثر هذا على وظائف الغدة الدرقية ويجعلها في حالة سيئة، فيجب على الشخص ضبط الكمية المناسبة من الغلوتين التي تدخل إلى الجسم. 
  5. عدم احتواء الطعام على الأملاح 
    هناك بعض الآراء التي تؤكد أن الملح يسبب العديد من المشاكل في الجسم، ولكن هناك حاجة ملحة لعنصر الصوديوم لتقوم الغدة الدرقية بأداء وظائفها، من الممكن أن يقوم الشخص بتناول كميات من الملح التي تؤدي إلى توازن نسبته في الجسم وجعلها معتدلة حتى لا تضر بأي عضو من أعضاء الجسم. 
  6. الإكثار من تناول الكافيين 
    يشتهر الكافيين بأنه يتسبب بمجموعة من الأضرار التي تؤثر على الصحة العامة، وأحد هذه التأثيرات هي الضرر الذي يصيب الغدة الدرقية في وظائفها. 
  7. تناول كمية كبيرة من المكملات الغذائية 
    يقوم الأطباء بوصف المكملات الهامة التي تحتوي على مجموعة واسعة من الفيتامينات المفيدة للجسم، ولكن الاعتدال هو أساس كل شيء، وعند تناول هذه المكملات بصورة مستمرة تقوم بالتأثير السلبي على عمل الغدة الدرقية. 

شارك الموضوع مع أصدقائك

مشاركة الواتساب تعمل فقط على الهواتف الذكية