تشغيل

أبدأ الكتابة ثم أضغط انتر للبحث

آخر الأخبار

10/recentpost

الجمعة، 4 أكتوبر 2019

أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية


تتعدد أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية التي تساعد الشخص على الكشف عن إصابته بالمرض، والإسراع إلى زيارة الطبيب لعمل اللازم، وعندما تقوم الغدة الدرقية بزيادة الكمية المنتجة من الهرمون ثلاثي يودوثيرونين أو هرمون رباعي يودوثيرونين يحدث فرط في نشاط الغدة الدرقية، ويظهر على الشخص مجموعة من الأعراض التي تنبئ بسرعة العلاج وتفادي حدوث مضاعفات. 

ما هي الغدة الدرقية؟ 
الغدة الدرقية هي عبارة عن غدة صغيرة الحجم تشبه في شكلها الفراشة الصغيرة، وتوجد هذه الغدة في الناحية الأمامية من الرقبة، وتعتبر الوظيفة الأساسية لها إنتاج الهرمونات التي تعمل كأداة للسيطرة على الكمية المستخدمة من الطاقة في الخلايا، وهما هرمون ثلاثي يودوثيرونين، وهرمون رباعي يودوثيرونين، فنجد أن الغدة الدرقية تنتج هذه الهرمونات من أجل تنظيم عملية الأيض في الجسم. 

أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية 
  1. زيادة سرعة ضربات القلب. 
  2. ارتفاع ضغط الدم. 
  3. كثرة التعرق. 
  4. زيادة احتمالية ارتفاع درجة الحرارة. 
  5. اهتزاز الأطراف وخاصة اليدين والأصابع. 
  6. التوتر في حركة الأمعاء. 
  7. فقد الوزن بدون مبرر. 
  8. ضعف في العضلات. 
  9. اضطراب النوم والأرق. 
  10. الجوع المفرط. 
  11. ضعف القدرة على التركيز. 
  12. الغثيان والقيء. 
  13. تساقط الشعر. 
  14. الشعور المستمر بالدوخة. 
  15. فقدان الوعي. 
  16. صعوبة في التنفس. 
  17. الإصابة بقصور القلب الاحتقاني. 
  18. زيادة حجم الثدي عند الرجال. 
  19. عدم انتظام دورات الحيض عند النساء. 
أسباب الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية 
  1. أن يكون الشخص مصاب بمرض غريفز 
    هو أحد أمراض اضطراب المناعة الذاتية، ويقوم بإنتاج الأجسام المضادة التي تعمل على تحفيز الغدة الدرقية لزيادة إفراز الهرمونات، ومرض غريفز أكثر شيوعاً في النساء عن الرجال. 

  2. العوامل الوراثية 
    أكدت الأبحاث والدراسات على وجود علاقة بين الإصابة بفرط الغدة الدرقية والعامل الوراثي، حيث أن وجود فرد مصاب في العائلة يؤدي إلى زيادة احتمالية الإصابة بهذا المرض. 

  3. زيادة كمية اليود في الجسم 
    اليود هو أحد المكونات الرئيسية في هرمونات الغدة الدرقية المتمثلة في هرمون ثلاثي يودوثيرونين، وهرمون رباعي يودوثيرونين، وعند زيادته يؤدي إلى فرط نشاط الغدة. 
  4. وجود أورام حميدة في الغدة الدرقية أو الغدة النخامية. 
  5. التهاب الغدة الدرقية 
    عند حدوث التهاب في الغدة الدرقية تفقد السيطرة على الهرمونات، ويصبح من الممكن خروجها من الغدة وزيادة كميتها في الجسم. 
  6. وجود أورام في المبيض عند النساء. 
  7. وجود أورام في الخصيتين عند الرجال. 
  8. تناول مجموعة من المكملات الغذائية التي تحتوي على نسبة كبيرة من هرمون رباعي يودوثيرونين. 
علاج فرط نشاط الغدة الدرقية 
يوجد العديد من الطرق العلاجية التي تساعد في تخفيف أعراض الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية، ويتم اختيار الطريقة التي تلائم حالة المريض، وتمنع حدوث مضاعفات للمرض، وتتمثل طرق العلاج فيما يلي: 

أولا: العلاج من خلال الأدوية الكيميائية 
يقوم الطبيب بوصف أحد الأدوية المضادة للغدة الدرقية، والتي تساعد في منع انتاج الغدة الدرقية للكثير من الهرمونات منها: 
  1. أدوية الميثيمازول. 
  2. أدوية تبازول. 
ثانياً: العلاج من خلال اليود المشع 
يقوم اليود المشع بتدمير جميع الخلايا التي تعمل على إنتاج الهرمونات في الغدة الدرقية، لكنه قد يسبب بعض الآثار الجانبية منها: 
  1. جفاف العين. 
  2. جفاف الفم. 
  3. الإصابة بالتهاب الحلق. 
  4. حدوث تغييرات في الذوق. 
يجب الإشارة إلى وجوب الحذر بعد إجراء العلاج لمدة زمنية قصيرة، وذلك للحد من وصول الإشعاع لأشخاص آخرين. 

ثالثاً: العلاج من خلال العمليات الجراحية 
في بعض الحالات يلجأ الأطباء إلى التدخل الجراحي، والقيام بإزالة الغدة الدرقية بشكل نهائي أو إزالة أحد أجزائها وفقاً لرؤية الطبيب وحالة المريض.

شارك الموضوع مع أصدقائك

مشاركة الواتساب تعمل فقط على الهواتف الذكية