تشغيل

أبدأ الكتابة ثم أضغط انتر للبحث

آخر الأخبار

10/recentpost

الجمعة، 4 أكتوبر 2019

القرنية المخروطية أسبابها وعلاجها


يعتبر مرض القرنية المخروطية أحد الأمراض التي تصيب العيون بصورة تدريجية، وقد يحدث في كلتا العينين أو واحدة منهما، وهو عبارة عن مرض يصيب العين ويؤدي إلى انتفاخها حتى تظهر على شكل مخروطي، وذلك بعد إزالة القرنية المستديرة، ويتسبب هذا الشكل المخروطي في تحويل الضوء عند وصوله إلى العين ليعبر شبكية العين مما يؤدي إلى تشويش الرؤية، وتصبح القرنية منتظمة الشكل، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث قصر في النظر، وفي بعض الحالات يمكن أن يحدث حساسية وتوهج في العين. 

أسباب الإصابة بالقرنية المخروطية 
توجد مجموعة من الأسباب التي تؤثر على الشخص، وتجعله أكثر عرضة للإصابة بالقرنية المخروطية، وتتمثل هذه الأسباب فيما يلي: 
  1. اختلال الإنزيمات التي توجد داخل قرنية العين الأمر الذي يؤدي إلى ضعف في أنسجتها وحدوث القرنية المخروطية. 
  2. العوامل الوراثية التي تؤثر بصورة كبيرة على الإصابة بالقرنية المخروطية، فعند وجود أحد المصابين بها في العائلة يزداد احتمال حدوث الإصابة لأي فرد من العائلة. 
  3. زيادة مدة تعريض العين لأشعة الشمس الضارة التي تسمى بالأشعة فوق البنفسجية. 
  4. انتهاء تاريخ العدسات اللاصقة أو عدم جودتها ودقتها للعين. 
  5. أن يكون الشخص مصاب بمرض تهيج العين المزمن. 
  6. الاستمرار في حكة العين وفركها بشدة. 
طرق علاج القرنية المخروطية 
تتعدد طرق علاج القرنية المخروطية، وعند تشخيص المرض بشكل صحيح يصبح من السهل استخدام العلاج المناسب، والذي يساعد في التخلص من المرض، ويتمثل علاج القرنية المخروطية في الآتي: 
  1. تشابك القرنية 
    هذه الطريقة العلاجية يتم فيها تقوية القرنية من خلال زيادة عدد الروابط التي تجمع ألياف الكولاجين مع بعضها البعض مما يؤدي إلى تقليل انتفاخ سطح العين، ويطلق على هذه الطريقة مصطلح الارتباط المتقاطع للقرنية الكولاجينية. 
  2. استخدام العدسات اللاصقة الناعمة 
    هناك مجموعة من الشركات قامت بتصنيع جيل جديد من العدسات اللاصقة الناعمة، والتي تم تصميمها بغرض تصحيح القرنية المخروطية البسيطة، وتعتبر هذه العدسات أفضل من العدسات اللاصقة الهجينة، والعدسات المنفذة للغازات، ومن أنواع العدسات اللاصقة الناعمة عدسات نوفاكوني، وعدسات هيدروجيل. 
طرق الوقاية من الإصابة بالقرنية المخروطية 
من المتعارف علية أن مرض القرنية المخروطية لا توجد طرق للوقاية من حدوثة بطريقة مباشرة، إلا أنه يمكن المواظبة على الأمور التي من شأنها التقليل من خطر حدوث مضاعفات سيئة للمرض، والمساعدة في تخفيف أعراض المرض، وتتمثل هذه الطرق فيما يلي: 
  1. القيام بفحص دوري للعين بصورة منتظمة بعد بلوغ سن 10 سنوات لكل فرد من أفراد العائلة للتأكد من إصابة أحد الأشخاص بمرض القرنية المخروطية أو التعرف على وجود مخاطر معينة تؤدي إلى حدوث المرض. 
  2. الامتناع عن حكة العين أو فركها، وخاصة في حالة إذا كان الفرد مصاب بمرض حساسية العين لتجنب حدوث مضاعفات تؤدي إلى القرنية المخروطية. 
  3. إعطاء المزيد من الاهتمام لنظافة العين، والحرص على ابقائها بعيدة عن الملوثات بأنواعها المختلفة. 
  4. الابتعاد عن تناول الأدوية التي يصفها الأشخاص المحيطين بك ممن سبق إصابتهم بالقرنية المخروطية، ولكن يجب الاستعانة بالطبيب المختص لتشخيص حالتك المرضية، وتحديد العلاج المناسب لعينيك. 
  5. الحرص على تنفيذ جميع التعليميات والإرشادات التي قدمها لك الطبيب المعالج لتحسين أعراض المرض، ومن الضروري إخباره بجميع المستجدات في أسرع وقت من حدوثها. 
  6. الابتعاد عن المواد التي تعتبر واحدة من مسببات حساسية العين، وذلك لتجنب إصابة العين بالحساسية وحينها تصبح أكثر عرضة للإصابة بالقرنية المخروطية. 
  7. الحفاظ على العين في الأوقات الخاصة بممارسة الرياضة التي تتضمن الاشتباك مع الغير. 
  8. الحرص على ارتداء نظارات السباحة عند ممارسة رياضة السباحة لحماية العين من مياه البحر أو مياه حوض السباحة. 

شارك الموضوع مع أصدقائك

مشاركة الواتساب تعمل فقط على الهواتف الذكية